ماشاء الله تبارك الله


    نشاطات مدرستي رآئعه لمرحلة العرض

    شاطر

    بنت السعوديه 100%
    عضوه توها مسجله
    عضوه توها مسجله

    عدد المساهمات : 15
    تاريخ التسجيل : 07/12/2010

    نشاطات مدرستي رآئعه لمرحلة العرض

    مُساهمة  بنت السعوديه 100% في السبت ديسمبر 25, 2010 12:34 am

    أن تقدم المضمون في قالب جاهز لا يمنح الطالب إلا قليلاً من الفائدة.
    بول غينيس

    على مرحلة العرض أن تساعد الطلاب في جعل المعلومات الأساسية اللازمة لحل المسائل وتشكيل الفرضيات أو تذكر كل ما هو أساسي ببساطة. يجب أن يتم إيصال المعلومة بطرق متعددة تعزف على أوتار الحواس رغم تنوعها، وتستنبط الأسئلة النابعة من ذهن الطالب وتثير فضوله. في هذه المرحلة يصبح الطلاب على ارتباط مباشر بالمشكلة المطروحة، حاول أن تستخدم أي مجموعة من النشاطات التالية لتفعيل التعلُم.

    1. لك أن تختار
    إذا كنت تدرك أن الطلاب يتعلمون بطرق مختلفة فستضع لهم مجموعة من الخيارات -النشاطات المتنوعة- وتمنحهم الفرصة ليختاروا أحدها ضمن الدرس لأن وجود الخيارات يشكل دافعاً قوياً للتعلم. لتقسم الصف مثلاً إلى منطقة "للعمل" ومنطقة "للبحث"، للطالب أن يختار عندئذ المنطقة التي يريد أن يتعلَم فيها.
    في مدرسة ما كان يتم تعليم مادة العلوم للصف العاشر في أربع غرف متلاصقة في الوقت نفسه، قام المدرسون بإنشاء أربع مناطق تعليمية مختلفة اعتماداً على نظرية هوارد غاردنر (1993) في الذكاء المتعدد و سمحوا للطلاب بأن يختاروا الغرفة التي يريدون أن يعملوا فيها. كانت المفاجأة في أن الطلاب اختاروا حسب رغباتهم ولم يتبعوا أصدقاءهم خصوصاً بعد أن تم شرح أسباب وضع بيئات التعلُم تلك.

    2. الانغماس بكل الحواس
    تصوّر هذا...
    تدخل إلى غرفة فتجد أمامك صورة بركانٍ يثور ملء شاشة كبيرة تنبعث من جهاز إسقاط، والطلاب يشاهدون الحمم البركانية المنصهرة تُقذف مئات الأمتار عالياً في الهواء، أما السماء فتتلون بكتل كبيرة من الصخور من كل شكلٍ ولون تتطاير من كل حدب وصوب.
    في أثناء مشاهدتهم هذا يمرر الطلاب فيما بينهم قطعاً من الصخور البركانية (الغرانيت والبازلت)، يتفحص كل منهم حجم وبنية كل صخرة لبضع دقائق قبل أن يسلمها للطالب التالي، وفي زاوية المخبر تحترق قطعُ من الكبريت مصدرةً روائح كبريتية في أنحاء الغرفة، وهدير البركان يكاد يصم الآذان، عند نهاية هذا العرض القصير، تعرض المدرِّسة دورة حياة الصخر، حيث تشرح أن الصخر الموجود في أيدي الطلاب قد جاء من هذا البركان وتدعوهم لينضموا إليها في رحلة لمتابعة هذه الدورة: "تصور أنك قطعة صخر، حاول أن تشعر بالحرارة وأنت تُقذف منصهراً وتنهمر هبوطاً على جانب الجبل".
    هذه المقدمة مؤثرة في الحواس وستحفر في الذاكرة لأن الطالب يشاهد ويسمع ويشعر ويشم فهو يخوض تجربة التعلُم بالانغماس. هذه هي فرصتك لخلق تجربة فريدة لا تنسى لطلابك، كما أنها وسيلة لأسرهم وجعلهم يهتمون بالدرس. إن باستطاعة المعلِّم في مثال البركان أن يأسر اهتمام طلابه ويجعل الدرس وثيق الصلة بهم عبر الشرح والتفسير، "إن ما يفصلنا عن كل هذه الحمم البركانية السائلة هو ما يقارب ثلاثين ميلاً فقط من أديم الأرض-القشرة الخارجية"، احرص أن يكون العرض غير اعتيادي ومثير للعواطف (تبقى الأحداث المؤثرة والعاطفية في ذاكرة الناس).
    إضافة إلى ذلك خذ بعين الاعتبار أن يكون العرض قصيراً بشكل معقول بحيث لا يتجاوز عشر أو خمس عشرة دقيقة، وتذكر أن عدو التعلُم هو المعلِّم الذي يتكلم كثيراً، اسأل نفسك: "لو أنني لا أعرف شيئاً عن هذا الموضوع من قبل، وأعطيت هذه المعلومات الآن، هل سيؤدي المضي في هذا النشاط إلى فهمٍ أفضل وأعمق؟"

    3. كشف الغطاء، إظهار ما يختفي!اعرض صورة متعلقة بالموضوع منبعثة من جهاز إسقاط واستخدم بطاقتين لتغطية كل هذه الصورة ما عدا جزءاً صغيراً منها، واطلب إلى الطلاب أن يخمنوا ما في الصورة، بعدها قم بكشف المزيد منها واسأل الطلاب فيما إذا غيروا رأيهم، تابع القيام بذلك حتى تنكشف كامل الصورة.

    4. حل الأحجية
    خذ صفحة من معلومات مكتوبة وقصها إلى أقسام صغيرة, ثم ضع تلك الأقسام في ظروف وسلِمها إلى الطلاب. بالعمل بشكل زوجي يجمع الطلاب الأقسام ويعيدون ترتيبها بالشكل الصحيح بحيث يصبح لها معنى.

    5.العنونة
    اختر مخططاً معنوناً من كتاب وقم بنسخه بدون عنوان بحيث يبقى المخطط فقط، اطلب إلى الطلاب أن يتناقشوا فيما يعبِر هذا المخطط برأيهم وأن يضعوا عنواناً له.

    6. التعامل مع صعوبات من الواقع
    قدم الموضوع في سياق حالة أو مشكلة واقعية تنتظر حلاً، مثلاً: "كيف بإمكاننا أن نضمن كون المياه العذبة في متناول جميع سكان الأرض؟ ماذا ترون بصفتكم فريق من الخبراء جيء بكم لتقدموا مجموعة من الوسائل للتعامل مع حالات الطوارئ مثل ظروف الجفاف والتصحر؟"
    أو قدم المشكلة بصيغة حوار تعليمي يترجم عند لقاء الأجيال، كمثال: "قد طلب منكم أن تحضِروا درساً لطلاب المدرسة الإعدادية عن التركيب الكيميائي للملح، ما الذي يجب أن يتعلموه؟ كيف ستشرحون هذه المعلومات المعقدة بلغة بسيطة؟ تذكروا أن عليكم تقديم المعلومات بطريقة ممتعة تشد انتباههم وتركيزهم".

    7.مجموعات الضيف والمضيف
    إن العمل في مجموعات يكون أسهل عند التعامل بطريقة الضيف والمضيف. فمجموعات المضيف هي مجموعات صداقة. بينما مجموعات الضيف تكون موجهة من قبل المدرسين ولا تقوم على الصداقة، تماماً مثل الفرق الرياضية. يتوقع الطلاب أن يلعبوا في أرضهم وفي أرض خصومهم. كمثال: بإمكان الطلاب أن يبدؤوا من مجموعات المضيف كي يطوروا خطة عمل للمشروع، ثم الانتقال إلى مجموعات الخبراء للبحث عن الموضوع قبل العودة إلى مجموعاتهم ليشاركوا الآخرين ما تعلموه.

    8. محرضات التفكير أو المذكرات
    لتطوير التفكير استخدم مجموعة من المحرضات المكتوبة على صفحات مغلفة حرارياً بالنايلون. افصلها عن بعضها. يمكنك استخدامها مع الأفراد والمجموعات، تؤمن مخططات التفكير الخاصة بديفيد هيريل (2000) اختياراً مفيداً لأدوات تساعد الطلاب في تحليل المعلومات.

    9. حديث النفس
    ذكِّر الطلاب بأن التحدث مع النفس في أثناء القيام بالعمل يعزز الصلة بين نصفي الدماغ الأيسر والأيمن. ألِح عليهم بالتحدث مع أنفسهم عمداً ببطء وتأن في أثناء قيامهم بأي نشاط، شجِّعهم على استخدام المفردات المناسبة. لا تنس أن تعزل النشاطات التي تعتمد على قوة الملاحظة ولا تحتاج إلى حديث النفس: مثلاً: عندما ينتهي طالب ما من تجربة العلوم مع عنونة جميع الظواهر الملاحظة بشكلٍ صحيح. استعمل التحدث مع النفس مع الأنشطة التي تتضمن تسلسل حسي ملموس: مثلاً: بإمكان الطالب أن يشرح الخطة المرسومة في ذهنه بصوتٍ عال أثناء تتبعه تسلسل خطوات هذه الخطة بأصابعه في الوقت نفسه.

    10. الصحفي الجوال
    يجول الصحفي في الأنحاء والميكروفون في يده، يجري المقابلات مع الأشخاص والمجموعات حول كيفية سير مهمة معينة، وبين الحين والآخر تقوم بوقف المهمة وتطلب إلى الصحفي أن يعطيك تقريره، يؤمن هذا النشاط شكلاً من أشكال المراجعة ووسيلة لمعرفة مدى فهم الطلاب، حضهم على المشاركة وإبقائهم في الاتجاه الصحيح.

    11. توظيف الجسد
    ساعد الطلاب أن يوظفوا حركتهم بقدر كافٍ لتعزيز وتطوير الفهم، ولإيقاظ وتحفيز الذاكرة بمختلف أنواعها، وكمثال: في درس اللغة الألمانية، يقول الطلاب العبارة التالية "Ich wache auf" (أنا استيقظ) وهم يقومون بالتمطيط وكأنهم يستيقظون من النوم. أو في درس العلوم يقول الطلاب العبارة التالية بصوتٍ عال "النتح هو عندما تمتص النباتات معادن مهمة من الأرض" في أثناء ذلك يقومون بإيماء وتمثيل حركة استخراج تلك المعادن من الأرض. من أجل إثارة أفكارٍ أكثر، اجعل الطلاب يقومون بإيماء بعض من المفاهيم المجردة، مثلاً مراحل دورة حياة الماء أو حتى تفسيرهم المادي لمعاهدة فرساي.

    12. مؤتمر فيديوي
    يشكل طريقة فعّالة لتبادل المعلومات المناسبة بين مدرستين مختلفتين أو من أماكن أخرى، كما أنه وسيلة مفيدة لإجراء المقابلات مع الخبراء (أو شخص ما يلعب دور الخبير)، قم بوضع مجموعة من الأسئلة والاستفسارات. لا تنس أننا جميعاً نتصرف بشكل مختلف أمام الكاميرا.

    13. اللوح الأبيض الالكتروني أو البرجكتور
    استعمل جهاز إسقاط موصول إلى كمبيوتر، أو لوحاً الكترونياً (هذا إذا كنت محظوظاً كفاية لتملك واحداً)، وذلك لأغراض عديدة:

     استعمال المؤثرات البصرية الساحرة والفعّالة، استخدم محرك البحث غوغل للبحث عن الصور المناسبة والمتعلقة بالموضوع.
     تحويل غرفة صفك إلى قاعة سينما، تأكد من وجود مكبرات صوت ذات جودة ونوعية جيدة في حال استعمالك لتلك التقنيات.
     تحميل مقاطع فيديو مباشرةً من الانترنت، بإمكانك أن تستخدم محرك البحث غوغل للبحث أيضاً عن مقاطع فيديو مناسبة.
     وضع ما يسمى بتمارين اسحب وأفلت، والتي يقوم الطلاب فيها بربط المفردات مع الصور المناسبة.
     عرض مخطط للمفاهيم والأفكار، قم بوضع مخطط للمفاهيم الجديدة بحيث يمكن للطلاب تعديلها أو الإضافة عليها باستخدام برامج كومبيوترية متطورة.
     أخذ صور رقمية، قم بتصوير سير عمل الطلاب واعرضه في أثناء الدرس.
     عرض رسائل الكترونية، مرّر رسائل مفيدة على شريط الشاشة في أثناء الدرس.
     استخدام مؤقت زمني لضبط مدة كل نشاط.
     تشجيع الطلاب على مناقشة الأفكار والتدرب على تقديم العروض. أيها المدرس! دع الطلاب يستخدمون الأجهزة بحرية.
    14. إعادة صياغة ما أعيد صياغته!على قطعة من الورق بقياس A4 قم بإعادة صياغة المعلومات الجديدة التي يحتاجها الطلاب باستخدام الكلمات والصور ويستحسن استعمال الألوان أيضاً، ضع تلك الورقة مغطاة أمام الطلاب (على مقعدك مثلاً)، قم بتقسيم الطلاب إلى مجموعات من أربعة طلاب وأعطِ كل مجموعة ورقة بيضاء بحجم الورقة الأصلية وعدة ألوان من اختيارهم. مهمتهم الآن هي إعادة صياغة المعلومات الموجودة على ورقتك بأكبر قدر من الدقة، أعطِ كل طالب من المجموعة رقماً من 1 إلى 4، ثم ناد الطلاب ذوي الرقم 1 من كل مجموعة، عليهم خلال دقيقة أن يأتوا أمام الطلاب ويدرسوا المعلومات وبعدها يعودوا إلى مجموعاتهم ويعيدوا ربط ما رأوه بالمعلومات التي وضعوها. بعد ذلك يقوم الطالب المختص بالكتابة من كل مجموعة بتسجيل تلك المعلومات على الورقة البيضاء. الآن استدع الطلاب ذوو الرقم 2 لدقيقة، بعدها ذوو الرقم 3، وأخيراً ذوو الرقم 4. إذا كان عناصر المجموعة متعاونين سيجدون خطة تساعدهم على الحصول على المعلومات كافة بنهاية الرحلة الرابعة, مثال: "الطالب رقم 2 , أنت تحصل على المعلومات الموجودة في الزاوية اليمنى العليا"، وهكذا.

    15. الدوامة
    قم بوضع ثلاث محطات من المعلومات المتعلقة بالموضوع الحالي، تحتوي المحطة الأولى على شريط تسجيلي لمحادثة، أما الثانية فتحتوي على تلفزيون وفيديو، والثالثة على مجلات ومقالات مناسبة. قسِم الصف إلى ثلاث مجموعات، على كل مجموعة أن تقضي عشر دقائق في كل محطة قبل الانتقال إلى الأخرى، بإمكانك استخدام منبه كإشارة على انتهاء الوقت المخصص لكل نشاط قبل الانتقال غلى الآخر.

    16. الصورة المناسبة
    أعطِ الطلاب مغلفات يحوي كل منها عدداً متساوياً من العبارات المقتطعة والصور. يقوم الطلاب بهذا النشاط في مجموعات من اثنين أو أربعة وذلك بربط العبارات مع الصور الملائمة لها. بإمكانك القيام بذلك باستخدام المفردات الأساسية مع التعاريف المناسبة. إن هذا النشاط بصري لاحتوائه على صور، سمعي لأن الطلاب يناقشون خياراتهم، وحسِي (مادي) لأن الطلاب يرتبون المعلومات بشكل عملي أمامهم على الطاولة.

    17. التعلُم المكتنز في قصة
    تتضمن هذه التقنية تقديم نقاط التعلُم والمفاهيم الأساسية والمفردات بشكل غير مباشر, وهكذا يمكن أن تتوفر جميع العناصر التي يحتاجها المتعلم مخفيَّة داخل قصة؛ يمكنك مثلاً أن تسرد قصة عن الكواكب لكن دون استخدام كلمة كوكب والقيام بدلاً من ذلك بوصف بلوتو، نبتون، المريخ... وهكذا في حكاية لا تخلو من المبالغة. تسرد القصة ثم تعود إليها لاحقاً أثناء الدرس.




      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 5:40 am